“تعليم القاهرة” تواجه عجز المعلمين بالتعاقد مع آخرين جُدد بعقود مؤقتة




عادت من جديد أزمة العجز فى معلمى المواد الأساسية للمرحلتين الابتدائية والإعدادية التى عانت منها مديرية التربية والتعليم بمحافظة القاهرة مراراً طوال العام الدراسى المنقضى، وأكدت صفاء المعداوى وكيلة مديرية التربية والتعليم لشئون وأعمال الإدارات التعليمية.
بمحافظة القاهرة، أن قيادات المديرية تبحث فتح باب التعاقد مع معلمين جُدد بعقود مؤقتة لسد العجز الصارخ الذى تعانى منه المدارس التابعة للإدارات التعليمية فى عدد من المواد الأساسية.



وأضافت المعداوى أن الهدف من تلك الخطوة هو محاولة حل تلك المشكلة أثناء الفصل الدراسى الثانى ليبدأ العام الدراسى القادم بشكل منتظم.

وأوضحت المعداوى أن تلك الأزمة تعود بداياتها منذ سنوات ومرت على جميع قيادات المديرية فى العهود الماضية، وعلى الرغم من ذلك لم يتم حلها ومن الصعب حلها بين يوم وليلة، فقيادات المديرية الحالية تبذل قصارى جهدها لمواجهة كافة المشكلات، وخاصة تلك الأزمة التى جاءت على رأس أولويات الدكتور محمد السيد سلامة مدير المديرية الحالى منذ أن تولى المنصب.

ويلتقى الدكتور محمد السيد سلامة مدير مديرية التربية والتعليم بمحافظة القاهرة، الأسبوع المُقبل، بالدكتور جلال مصطفى السعيد محافظ القاهرة بمقر ديوان عام المحافظة بمنطقة عابدين، لبحث إمكانية التعاقد مع معلمين جُدد لسد العجز ببعض الإدارات التعليمية فى المعلمين والذى تفاقم بشكل ملحوظ فى الفترة الأخيرة بعدد كبير من المدارس للمرحلتين الابتدائية والإعدادية.

ويستعرض سلامة أمام المحافظ خطة المديرية فى مواجهة تلك الأزمة، ومناقشة إمكانية ضم المتعاقدين للميزانية الخاصة بالمديرية، بالإضافة إلى استعراض كم المشكلات التى تعانى منها الإدارات التى تقدموا بها من خلال شكاوى رسمية لمكتبه الخاص ومكتب وكيل المديرية لشئون الإدارات التعليمية.
ويجتمع سلامة الخميس المُقبل بمديرى الإدارات التعليمية بديوان عام المديرية لمناقشة التقارير النهائية التى وصلت له من منهم حول العجز فى معلمى المواد الأساسية، بحضر موجهى عموم وأوائل المواد للاستماع إلى اقتراحاتهم بشأن حل تلك الأزمة وتقديم خطة يمكن تطبيقها على أرض الواقع فى أقرب وقت.
 








أعلى